داعش تخطف 500 إمرأة وفتاة من شنكال والموصل

کوردستان 10:08 AM - 2014-08-06

الإعتداء على النساء والفتيات وقتلهن بعد ذلك

إنهارت النائبة عن الكتلة الصفراء في مجلس النواب فيان دخيل، بالبكاء خلال إلقائها بياناً في جلسة مجلس النواب، حول الجرائم التي ترتكبها داعش ضد أبناء طائفتها الايزيديين في شنكال وزمار.
وقالت دخيل النائبة عن المكون الايزيدي، وهي تجهش بالبكاء ان أبناء طائفتها من الايزيدين يذبحون على ايدي الارهابيين ونسائهم تسبى في حملة إبادة جماعية، مبينة، أنهم يذبحون تحت راية "لا اله إلا الله".
وعقدت دخيل، مؤتمراً صحفياً، أوضحت من خلال الوضع الإنساني المرير الذي يواجهه مهجري قضاء شنكال ومايتعرضون له من جرائم لاإنسانية من قبل داعش، وأضافت قائلة: "أن عناصر داعش تقوم بقتل وتهجير المئات من الكورد الأيزيديين بدون رحمة وبقاء العشرات منهم داخل القضاء يواجهون تهديدات هذا التنظيم الإرهابي".
وطالبت النائبة حكومة إقليم كوردستان والحكومة الإتحادية ترك خلافاتهم السياسية والعمل على إنقاذ مواطني قضاء شنكال، لافتة، إلى أن "نتيجة الوضع السيء الذي يواجهه الكورد الأيزيدييون في جبل شنكال أدى إلى وفاة ما يقارب الـ 70 طفلاً و100 مواطن آخر جوعاً وعطشاً".
كما وأعلنت مصادر خبرية عن أن مسلحي التنظيم الإرهابي قاموا بخطف أكثر من 500 إمرأة وفتاة من قضاء شنكال والموصل تم الإعتداء عليهن وقتلهن بعد ذلك، وأن داعش قام بخطف النساء والفتيات الجميلات فقط".

PUKmedia

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

تطبيق

The News In Your Pocket