مناهضة العنف ضد المرأة قضية رئيسية.. تداعيات وآمال

تقارير 07:31 PM - 2022-06-19

تزايدت حالات العنف ضد المرأة خلال الفترة المنصرمة، فيما اعربت ناشطات نسويات عن املهن ان لاتتحول تلك الحالات الى ظاهرة، وان يصبح ملف المرأة رئيسيا ومهما في اقليم كوردستان.
ضرورة احدث تغييرات فكرية
وتوضح الدكتورة بسمة محمد من اكاديمية المرأة للقيادة في العراق لـPUKmedia: ان حالات العنف ضد المرأة تزايدت مؤخرا، معربة عن املها ان لا تصبح تلك الحالات ظاهرة، وتشير الى، ان المشكلة تكمن في عدم قبول الآخر، سواء كان عدم قبول المرأة من قبل الرجل او امرأة لأمرأة اخرى، او ام او اب امام اطفالهما، او رفض الاديان بين بعضها، حين يشعر اي شخص بالضعف امام مقابله، يحاول فرض قوته، وتؤكد، ان العنف فكر ورأي سواء كان على مستوى الثقافة او التربية او الاسرة او المدرسة او الدين.
وتضيف: اننا  نرى يوميا العنف من قبل الرجل امام المرأة وهذا الشيء يتم تجاوزه لكن حين يمارس العنف من قبل امرأة ضد رجل الجميع يستهزون به، لان من مثبت في افكارنا ان الرجل دلالة للقوة وكبيرا للعائلة، مؤكدة ضرورة احداث تغييرات فكرية ومؤثرة لانها تحدث في كل الاسر ومن المهم استيعاب فكرة قبول الآخر وحل المشاكل بالحوار او تحل عبر القانون والمحاكم.


وتبين، ان السنوات الاخيرة شهدت تزايد العنف ضد المرأة ما يشكل ناقوس الخطر كما يجب القيام ببعض الامور المهمة بشأن مواقع التواصل الاجتماعي، والصحفات التي تقلل وتستخف من نشاطات المرأة، مقالة لها او كلمة، تقوم تلك الصفحات ببتر بعض منها لزيادة الاعجابات والتعليقات، لان هناك اختلاف بين حرية التعبير والحاق الضرر بالمقابل، موضحة، ان جميع تلك الامور اختلطت لدينا، واحيانا، تضع حرية التعبير حياة الاشخاص في خطر.
وتشير الى ان المحاكم لديها احيانا، قوانين جيدة حول المرأة لكن ربما القاضي نفسه لا يؤمن بها، لذا على الجميع تغيير افكارنا حول المرأة، كما ان الاعلام له دور كبير، اذا كان له برامج وخطط يومية، لكي تصبح قضية المرأة قضية رئيسية في جميع المجالات وخاصة في تلك الصحف الخاصة بالمرأة.
وبصدد زيادة حالات الفصل العشائري بملفات العنف ضد المرأة، تؤكد الدكتورة بسمة محمد، ان هناك ملفات تسير ببطء لذا يلجؤون الى الفصل العشائري وهذا من اسباب زيادة العنف ضد المرأة.
اعتقال 38 متهما بالجرائم الالكترونية
وأعلنت المديرية العام لآسايش السليمانية، عن اعتقال 38 متهما بالجرائم الالكترونية، خلال الـ 5 اشهر.
وذكرت المديرية في بيان: انه وبناء على توصيات قوباد طالباني نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان، وبهدف مكافحة العنف ضد المرأة، ووفق اوامر قضائية بحسب المادة " 2" من قانون سوء استخدام الاجهزة الالكترونية وجرائم السوشيال ميديا، وبعد تسجيل 27 شكوى من قبل المواطنين واغلبهم من النساء، وتسجيل "2" شكوى كحق عام، تم خلال 5 اشهر من فترة ما بين 2022/1/1 ولغاية 2022/5/31، اعتقال 38 متهما وسيحولون للعدالة لارتكابهم جرائم الكترونية.
واضافت: ان قوات الآسايش ستتخذ كافة الاجراءات لاعتقال المتهمين وخاصة الذين يمارسون العنف ضد النساء. 
تشديد العقوبات ضد المتهمين بممارسة العنف 
من جانبها تقول فينك شفيق المديرة العامة لمديرية مواجهة العنف ضد المرأة والاسرة لـPUKmedia: من اجل الحد من ازدياد حالات القتل والعنف الاسري تجري منذ فترة مناقشات بين برلمان كوردستان ومنظمات المجتمع المدني حول سبل تعديل قانون مواجهة العنف ضد المرأة والاسرة.


وتضيف: ان هناك بعض المواد في قانون مواجهة العنف ضدء المرأة والاسرة تحتاج الى التعديل ويجب علينا متابعة العنف الذي يمارس ضد الفتيات والنساء في اطار الاسرة كان ام في خارجها.
وتتابع: نحن نسعى من خلال هذا التعديل الى التقليل من حالات العنف التي ازدادت في الفترة الماضية وخاصة حالات التحرش الجنسي والقتل والتهديد واستخدام التكنلوجيا لابتزاز النساء وهذه الحالات تدفع النساء الى اللجوء الى الانتحار.
وتردف، كما نسعى مع منظمات المجتمع المدني الى تفعيل دور المدعي العام والمؤسسات الحكومية في مواجهة ظاهرة العنف ضد المرأة وتوعية المجتمع ومنح دور اكبر لوزارات التربية والتعليم العالي والعمل والشؤون الاجتماعية والمجلس الاعلى للسيدات ووزارة الداخلية وخاصة مديرية مواجهة العنف ضد المرأة.
وتقول فينك شفيق: هناك مطالب بتشديد العقوبات التي تصدر ضد المتهمين بممارسة العنف ضد المرأة وتنفيذها كما ينص عليه القانون، ونحن جميعاً متفقون على انه لايجوز التستر على من تثبت عليه تهمة ممارسة العنف ضد المرأة بل يجب تسليمه الى القضاء لينال جزاءه العادل.
تدشين آلية ستراتيجية تضمن دور المرأة في تقدم المجتمع
وترى الدكتورة زيا عباس لـPUKmedia: ان واقع المرأة في اقليم كوردستان يتمثل باتجاهين، الاول، سعيها لنيل شهادات عالية وتخصصات علمية كانت مختصرة على الرجال، ناهيك عن انخراط اعداد كبيرة من النساء في العمل بمجميع المجالات، وحتى السياسية منها على سبيل المثال نيل امرأة منصب رئاسة برلمان كوردستان.


وتلفت الى ان النساء في اقليم كوردستان استطعن اثبات حضورهن بجميع المجالات، ومقابل ذلك نرى تزايد حالات العنف ضد المرأة، وتؤكد اهمية تظافر جميع الجهود للقضاء على العنف عبر تفعيل جميع القطاعات الاعلامية والتربوية والقانونية  والتوعية لكي تستطيع المشاركة في الحياة العامة وبالمحصلة تقدم المجتمع بتدشين آلية وستراتيجية تضمن دور المرأة الاساسي في تقدم المجتمعات، والقضاء على العنف ضدها.

PUKmedia خاص
 

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

تطبيق

The News In Your Pocket