جهود مضنية لمؤسسة الفكر الانساني للاعلام والثقافة والقانون في كركوك

لقاءات 08:05 PM - 2022-03-01

تـأسست مؤسسة الفكر الانساني للاعلام والثقافة والقانون في محافظة كركوك في 6 كانون الثاني من العام 2018 وهي تواصل حضورها المتميز في المحافظة هدفها جمع النخب الثقافية والاعلامية والقانونية بجميع اتجاهاتها والتركيز علی الفكر الانساني باعتباره الركيزة الاساسية للمؤوسسة .. وبغية تسليط الضوء اكثر عن هذه المؤوسسة الفتية،التقی PUKmedia بالمستشار الدكتور عزالدين المحمدي رئيس المؤسسة.
٭ نبذة عن تأسيس مؤسسة الفكر الإنساني للاعلام والثقافة والقانون ؟
- جاءت فكرة تأسيس مؤسسة الفكر الإنساني للإعلام والثقافة والقانون من خلال رؤيتنا للمشهد الثقافي والإعلامي المربك الذي لا يخدم المجتمع في العراق وخاصة في كركوك من خلال التشظي والتخندق على أساس قومي او ديني او مذهبي وعدم الشعور ان السلوك الانساني اقرب الى المجتمع ومن خلال حضورنا المستمر في الأنشطة الثقافية والأدبية والعلمية لاحظنا حتى في حضور هذه المحافل نجد ان الحضور يقتصر بالمكون وحده الذي ينظم المناسبة اكثر الأحيان لذلك اردنا ان نكسر هذا الحاجز ونجمع النخب الثقافية والإعلامية والقانونية بكل اتجاهاتهم ومشاربهم في اهتمامات رؤية المؤسسة لذلك ووفق جملة من الأهداف والرؤى للمؤسسة عملنا على تحقيقها من خلال تأسيس هذه المؤسسة والتي تأسست رسميا في 6/1/2018 وحضر في احتفالية التأسيس والاستقبال جمع غفير من المثقفين والادباء والإعلاميين والفنانين والشخصيات وكان احتفال وكرنفال بحضورهم وعهدناهم اننا سنعمل لخدمة الثقافة والادب والاعلام والقانون والعلم بكل اختصاصاتها واطلقنا عليها تسمية (مؤسسة الفكر الإنساني للإعلام والثقافة والقانون) وركزنا على الفكر الإنساني لان الإنسانية ركيزة أساسية وجوهر المؤسسة في التعامل مع مختلف الاتجاهات، وسجلنا المؤسسة في وزارة الثقافة / المركز الوطني لحقوق الملكية الفكرية وكذلك في إدارة محافظة كركوك .
 ٭ ما هو الدور الذي لعبته المؤسسة منذ تأسيسها في الارتقاء بالأعلام والثقافة والقانون بصورة عامة وفي كركوك بصورة خاصة ؟
- ان الدور الذي لعبته المؤسسة في الارتقاء بالثقافة والاعلام والقانون انطلاقا برؤاها وأهدافها التي تؤكد بالاهتمام بالفكر الإنساني بعيدا عن التخندقات القومية والدينية والمذهبية والمناطقية والانطلاق في افاق واسعة ليس لها حدود وانطلاقا من كركوك الحبيبة والتي بدأناها بالزيارات لجميع المؤسسات التربوية والتعليمية الجامعة والكليات وكذلك المؤسسات الإعلامية والثقافية والقانونية بل واستقبلنا وفودا من جميع المؤسسات الإعلامية والأدبية والقانونية والتربوية والمرأة ومنظمات المجتمع المدني وبدانا بوضع خطة سنوية للمؤسسة للأنشطة والفعاليات رغم ان جائحة كوفيد 19 اثرت في تنفيذ برنامجنا في السنة الثانية الا اننا استمرينا بالأنشطة المتعلقة في مؤتمرات ومنتديات وندوات إعلامية وثقافية وقانونية وفكرية للارتقاء بالثقافة والاعلام والفن والقانون الى مستويات طموحة بدأناها مع الاخرين أيضا بالاتجاه نفسه وانطلقنا من كركوك الى العاصمة بغداد وبدأت بصمات مؤسسة الفكر الإنساني تظهر بوضوح في المحافل الإعلامية والثقافية والقانونية في بغداد والمحافظات من خلال مشاركاتنا الفاعلة في الجامعات والمنظمات المحلية والدولية ومن خلال معارض بغداد والعراق الدوليين للكتاب والبروتوكولات التي تم الاتفاق عليها مع المراكز البحثية ومراكز الفكر الثقافي مع مختلف الدول العربية والعالم واضحت المؤسسة اسم وفكر تستند لها المحافل الدولية والمؤسسات الفكرية والمراكز البحثية الرصينة والدعوات التي وجهت للمؤسسة ولنا للحضور المؤتمرات والملتقيات الإقليمية والدولية والروابط التي تمت مع مختلف الجامعات ذات الاهتمام المشترك مع المؤسسة. وكذلك اللقاءات مع سفراء الدول العربية والإقليمية فقد منحت لنا عدة شهادات وقلادات ووشاح الوطن لدورنا في الارتقاء بالثقافة والفكر الإنساني ومساهمتنا في الشبكة الدولية لدراسة المجتمعات العربية عام 2019 والتي تضم الآن 80 مؤسسة ومركز للعلوم البحثية والقانونية والفكرية، ودعينا أيضا من قبل ملتقى الاعلام الدولي في الامارات العربية المتحدة ونحن الان عضو فعال في الملتقى وشاركنا مؤتمراتها ومجالسها مع مختلف المؤسسات الإعلامية الرصينة في العالم، إضافة الى عضويتنا في منظمة الالسكو المنظمة العربية للثقافة والتربية والعلوم والمشاركة الفاعلة في ملتقياتها ومؤتمراتها وكذلك مشاركاتنا في ملتقيات مركز الرافدين للحوار السنوية وقدمنا عدة دراسات في الإصلاح التشريعي والامن السيبراني والامن الوطني وكانت لنا أيضا مساهمات مع الوزارات المختلفة وزارة الداخلية و التعليم والتربية والعدل والدفاع والعمل والشؤون الاجتماعي والمساهمة في مؤتمراتها العلمية والقانونية والأمنية لحقوق الانسان وسيادة القانون وحضورنا مؤتمر إسطنبول مع المراكز البحثية وفي مصر ملتقى الفنانين
العرب وانشطة المؤسسة لا تسع ذكرها جميعا هنا.
٭ ما أبرز أنشطة وفعاليات المؤسسة في كركوك ؟
- في كركوك كانت أبرز النشاطات والفعاليات هي الاحتفالات السنوية للمؤسسة ، وكذلك منح الجائزة السنوية لأبرز عشرين شخصية يتم اختيارها من كركوك من قبل الهيئة الاستشارية للمؤسسة ويتم توزيعها خلال الاحتفالية ، وكذلك يتم اختيار عشرين شخصية شبابية ونسائية مبدعة يتم تكريمهم كمبدعين للمرأة القيادية والشباب ، وكذلك ملتقى الفكر الإنساني الشهري واستضافة الشخصيات الناجحة للحديث عن تجاربها ودعوة الشباب للاستفادة والحوار مع الشخصيات لفتح قنوات التواصل ما بين جيل الرواد وجيل الشباب الجديد في مختلف الاختصاصات والتوجهات ، وتم عقد المؤتمر السنوي الأول عن مضامين وضمانات حقوق الانسان بالتعاون مع معهد كركوك لدراسات حقوق الانسان ، ومشاركات المؤوسسة في العديد من المؤتمرات والملتقيات العلمية والقانونية في محافظة كركوك وكلياتها المختلفة ودعما لسيادة القانون والثقافة ، والمشاركة الفاعلة في جميع المؤتمرات والندوات الإعلامية والقانونية لمكتب كركوك لمفوضة حقوق الانسان ومكتب كركوك للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات وهيئة النزاهة ومديرية الشباب والرياضة في كركوك وغيرها ، وكذلك المشاركة في ملتقى الاعلام والمؤسسات الإعلامية التي نظمتها نقابة الصحفيين فرع كركوك بالتنسيق مع الأمم المتحدة مكتب كركوك ،  و المشاركة الدائمة للفعاليات والأنشطة الأسبوعية مع البيت الثقافي واتحاد ادباء وكتاب كركوك  ، وتكريم فريق المسرح لجمعية ذوي الاحتياجات الخاصة ،  و زيارة وتكريم أعضاء جمعية قصار القامة فرع كركوك ، و تكريم نخبة كريمة من أساتذة ومشرفي تربية محافظة كركوك بالتعاون مع منظمة كتاب بلا حدود ، وحفل تكريم 45 من الاساتذة التربويين وأساتذة الجامعة الرواد الذين درسونا خلال المراحل الدراسية لخمسين سنة مضت ، بالاضافة الی زيارات مستمرة وتقديم التهاني والتعاون والمشاركة في المؤتمرات مع مختلف الجمعيات والنقابات والمنظمات مثل نقابة الصحفيين العراقيين وجمعية المحاربين وقيادة الشرطة وجميع فعاليات الاعلام والثقافة والقانون.
٭ ما مدى التنسيق والتعاون للمؤسسة معا بقية الجهات الإعلامية والثقافية ؟
- منذ اليوم الأول لتأسيس المؤسسة عملنا بوضع أسس التعاون والتنسيق العملي مع جميع المؤسسات الحكومية والهيئات المستقلة والمنظمات والجمعيات وفق الإجراءات القانونية وزياراتنا المستمرة لها لبناء الثقة والعمل المشترك لخير المجتمع في محافظة كركوك ابتداء مع إدارة المحافظة ورئاسة جامعة كركوك وعمادات كلياتها وقيادة الشرطة والمديريات التابعة لها من الشرطة المجتمعية، مديرية مكافحة المخدرات، مديرية الامن الوطني، ورئاسة محكمة استئناف كركوك والمديرية العامة للتربية، ودائرة الصحة ونقابة المحامين واتحاد الحقوقيين العراقيين، ونقابة الفنانين، والتنمية البشرية، والكليات الاهلية ونقابة الصحفيين العراقيين والبيت الثقافي والرياضة والشباب وجميع المؤسسات ذات الصلة في اهتمامات المؤسسة. 
٭ ما هي الخطط والبرامج المستقبلية للمؤسسة ؟
-  للمؤسسة خطط استراتيجية طموحة مستقبلية في مجال الاعلام والثقافة والقانون الى جانب الخطط السنوية للأنشطة والفعاليات على مستوى كركوك وبغداد يمكن باختصار اجمالها بما يلي:
1.  تطوير التعاون والشراكة مع المؤسسات الإعلامية والثقافة والقانونية الإقليمية والدولية التي بدأنا بها خلال السنوات الثلاث المنصرمة:
2.  تأسيس دار للطباعة والنشر باسم (دار الفكر الإنساني للطباعة والنشر).
3.  تأسيس مركز اعلام الفكر الإنساني للتدريب والتطوير في العاصمة بغداد ودولة الامارات العربية المتحدة
4.  تأسيس مطبعة رقمية حديثة خاصة للمؤسسة بطبع الكتب والمجلات ودعم النتاجات الفكرية والثقافية والقانونية للشباب والمرأة القيادية.
5.  توسيع قاعدة الشراكات في المؤتمرات الدولية في الدول العربية والإقليمية والدولية
6.  تنظيم مهرجان (ربيع الفكر الإنساني السنوي) للمؤسسة بشراكات عراقية وعربية ودولية.
٭ كلمة أخيرة لرئيس المؤسسة ؟
- ايمانا مخلصا وراسخا منا وكما عهدنا أنفسنا واهلنا الكرام في كركوك واصدقاءنا في المحافل العلمية والفكرية والقانونية في العراق والدول العربية والدولية التي شاركنا فيها، اليوم ومن خلال منبركم الموقر هذا نجدد عهدنا ان نواصل عملنا في المؤسسة فريق عمل واحد لخدمة الفكر الإنساني العابر للحدود والمجتمعات لنترك بصمة جديرة بالاحترام والاعتزاز للجيل الجديد القادم والثبات على حرية الرأي والاستقلالية والحيوية المتجددة لتحقيق رؤى واهداف المؤسسة لخدمة الانسان والفكر الإنساني أينما نكون ومن الله التوفيق.

PUKmedia رزكار شواني/ كركوك

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

تطبيق

The News In Your Pocket